أخبار العملات الرقميةالاخبار

تغير مفاجئ، بديل الذهب

© Reuters.

Investing.com – كانت ولا تزال الإدارة الأمريكية تصنف على أنها واحد من الجهات الأكثر صرامة في التعامل مع مجمع التشفير والعملات الرقمية.

وكثيرا ما انتقدت الإدارة الحالية والسابقة العملات المشفرة باعتبارها وسيلة لغسل الأموال والتهرب الضريبي وأنها لا تصلح كوسيلة للدفع.

عاجل: إيطاليا تهاجم العملات

منوشين

يقول وزير الخزانة السابق لدونالد ترامب منوشين: “من الجيد” شراء بيتكوين كبديل للذهب

ما يبدو أنه انعكاس كامل لموقفه المعادي للبتكوين سابقا، بيد أن منوشين  أضاف أنه ما زال لن يشتري BTC بنفسه.

قد تكون Bitcoin (BTC) “عملة احتيال” وفقا للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ولكن يبدو أن وزير الخزانة الخاص به قد دخل في منعطف جديد مع أول وأشهر عملة مشفرة في العالم.



وقال ستيفن منوشين وزير الخزانة السابق في فترة رئاسة دونالد ترامب لـ CNBC أن وجهة نظره بشأن البيتكوين قد “تطورت”.

وكانت إدارة ترامب معروفة بلهجتها الرافضة لعملة البيتكوين، حيث أصيب أولئك الذين يأملون في الحصول على تأييد ترامب في النهاية بخيبة أمل.

وكان منوشين نفسه أقل ميلًا لتقديم الدعم خلال فترة عمله في وزارة الخزانة ، لكن تعليقاته الأخيرة تكشف عن تبدل واضح في موقفه.



عاجل: احتيال، عملة تهبط 80% في ساعات

بديلا للذهب

وقال منوشين: “أعتقد أن التكنولوجيا الأساسية لـ Blockchain رائعة حقًا ولديها الكثير من الأشياء المختلفة، خاصة في مجال التكنولوجيا المالية والتمويل.

 “أعتقد أنه من حيث صلتها ببيتكوين ، إذا كان الناس يريدون شراء Bitcoin كبديل لا يختلف عن شراء الذهب أو بعض الأصول الأخرى فلا بأس “.



وأضاف منوتشين أنه “لا يريد أن يكون” بيتكوين هي محفظته ، لكنه شدد على أنه لا يعارض الآخرين الذين يتبنونها.

وأبدى وزير الخزانة السابق عن رغبته في أن يكون لدى Bitcoin “BSA كامل وامتثال تنظيمي”.

يبدو منظور منوشين الآن متناقضًا بشكل متزايد مع منظور ترامب ، الذي وصف البيتكوين الشهر الماضي بشكل قاطع بأنه “احتيال” في حلقة أخفقت في النهاية في التأثير على معنويات السوق.

عاجل: الدوجكوين، هجوم قاتل

الحلفاء السياسيين



في غضون ذلك، حتى الآن لم تحصل العملات المشفرة على رؤية إيجابية في عهد الرئيس جو بايدن، بينما تلقى معارضة شديدة من الصين والمملكة المتحدة

حيث عبرت وزيرة الخزانة جانيت يلين عن مخاوفها بشأن العملات المشفرة على نطاق أوسع، وحدث الأمر ذاته مع الجهات التنظيمية في الصين و بريطانيا.




بينما أثار إصدار السلفادور لقانون قبول الدفع بـ Bitcoin في يونيو ردود فعل سلبية من الهيئات المالية العالمية بما في ذلك البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

ولم تكشف باراغواي ، التي قدمت مشروع قانون تنظيمي بشأن Bitcoin  الأسبوع الماضي، عن خطط لاعتماد “معيار Bitcoin”.

عاجل: التحذيرات تتصاعد



المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

المصدر : sa.investing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى