أخبار العملات الرقميةالاخبار

دعاوى قضائية ضد العديد من الأسماء البارزة في سوق العملات الرقمية المشفرة

مؤخرا رُفعت دعاوى قضائية ضد العديد من الأسماء البارزة في سوق العملات الرقمية المشفرة، من بين هذه الأسماء نجد كل من:

“بينانس“، و “Block.one” و “BitMEX” و “BiBox” و “KayDex” و “BProtocol” و “Status” و شركة “ترون”.

تدعي الدعاوى القضائية أن تلك الشركات كانت تبيع أو تساعد في بيع الأوراق المالية بشكل غير مسجل.

الشركات المذكورة أعلاه حققت العديد من النجاحات فيما يتعلق باستقطاب جماهير الكريبتو بالإضافة إلى نجاجها في عرض بيع الرموز المميزة على منصاتها، لكن يبدو أن الجهات التنظيمية والرقابية ليس راضية عنها لقيامها بأشياء خاطئة.

تم رفع جميع الدعاوى القضائية إلى المنطقة الجنوبية من نيويورك، وفقا للوثائق، كانت المنصات تبيع رموز الكريبتو عبر ما يسمى نماذج IEO و ICO.

تدعي الدعاوى القضائية أن كل من منصة “KuCoin” و “Block.one” و “Quantstamp” و “Civic” و “بينانس” كانوا يصدرون ويبيعون رموز ICO، بينما تشير الدعوى القضائية لمنصة BitMEX بأنها شاركت في بيع أوراق مالية غير مسجلة.

تدعي الدعوى أن الرموز في القائمة هي أوراق مالية غير مسجلة.

وفيما يلي بعض مما نصت عليه الدعوى ضد “بينانس” وغيرها من الشركات الأخرى:

خلال العام الماضي، أوضحت لجنة الأوراق المالية والبورصات، مع الأبحاث والتحقيقات الكثيفة، أن الرموز كانت أوراق مالية.

تشير الدعوى القضائية أيضا إلى أن معظم عروض ICO يمكن أن تجتاز اختبار “Howey”، يحدد هذا الاختبار ما إذا كان الأصل عبارة عن ضمان أم لا.

لا تزال العديد من المنصات التي باعت رموز غير مسجلة لا تمتلك رخصة الوسيط في الولايات المتحدة، وأشارت هيئة SEC إلى أنه يمكنك تنفيذ ICO وتختفي بالاستثمارات في عام 2017،  ولكن ليس الأمر كذلك في 2019.

الدعاوى القضائية رفعت من “روش فريدمان”:

شركة “روش فريدمان” هي نفس شركة المحاماة التي تقف وراء الدعاوى القضائية الأخيرة الموجهة ضد Bitfinex و Tether.

قامت شركة “روش فريدمان” بتسمية إحدى عشر (11) شركة مسؤولة عن إصدار رموز غير قانونية، وقامت أيضا بإرفاق العديد من شخصيات الكريبتو البارزة في القضية،  ومن بين هؤلاء:

  • “Changpeng Zhao” المؤسس والمدير التنفيذي لمنصة بينانس.
  • “Vinny Lingham” الرئيس التنفيذي “Civic”.
  • “Brendan Blumer” و “Dan Larimer” من شركة “Block.one/EOS”.

تعتبر شركة “روش فريدمان” من بين شركات المحاماة رفيعة المستوى والمتخصصة في قضايا البلوكشين، وسبق للشركة وأن شاركت في قضايا ضد “Craig Wright” و “Bitfinex”.

ويبدو الأمر هذه المرة أن لديها دعوى قضائية تضم مدعين جدد، وهم كل من السادة “تشيس ويليامز” و”ألكسندر كليفورد” و”إريك لي”.

كان المدعون المذكور أسمائهم يستثمرون في الرموز المميزة مثل “ELF” و “CVC” و “TRX” و “TOMO” و “SNT” وغيرها واستخدموا المنصات المسماة أعلاه.

أكيد أننا نشهد بداية عصر جديد لتنظيم تبادل العملات الرقمية، لأنه وبغض النظر عما سيحدث في الدعاوى القضائية، سيتابع المنظمون والمراقبون هذه الحالات.

وإذا ما وجدت المحكمة مثلا أن “KuCoin” و “بينانس” وآخرين كانوا يبيعون أوراق مالية غير مسجلة، سيزداد الأمر سوء وستكثر عدد المشاكل المحتملة التي ستواجهها هذه الشركات.

بالنسبة للإدعاءات الموجهة ضد مؤسسة “ترون” فجاءت كما يلي:

لقد تم إنشاء رموز TRX من خلال عملية مركزية، على عكس البيتكوين و الايثيريوم.

ولم يكن هذا واضحا عند إصداره للمستثمرين بشكل معقول، كان ذلك فقط بعد مرور الوقت والكشف عن معلومات إضافية حول نية المُصدِر، والسماح إلا للامركزية بالظهور، حيث يمكن للمشتري المعقول أن يعرف أنه حصل على ضمان، وبذلك تم تضليل المشترين ليصدقوا أن TRX كان شيئا آخر غير عملة ضمان بينما كان كذلك.

جاءت ادعاءات مماثلة ضد “بينانس”، لأن لديهم عدة اتفاقيات مع جهات إصدار رموز مميزة.

لم يقم هؤلاء المصدرون بتسجيل عملاتهم المميزة كأوراق مالية، كما أبرموا اتفاقات مع منصات التداول في انتهاك للمادة 5 من قانون التبادل.

اقرأ أيضا:

دعوى قضائية ضد بينانس لمصادرتها 300 ألف دولار من الكريبتو من أحد موظفيها السابقين

دعوى قضائية ضد الرئيس التنفيذي لشركة الريبل لبيعه 67 مليون XRP في سنة 2017

المصدر : بيتكوين العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى