أخبار العملات الرقميةالاخبار

شلل 40 بورصة للعملات الرقمية

© Reuters.

Investing.com – قد يتفاجئ الكثيرين في يوم 24 سبتمبر بتوقف عدد كبير من البورصات الرقمية العاملة في كورويا الجنوبية وفقًا لقرار لجنة الخدمات المالية (FSC).

ووفقا لتقارير محلية يقول المطلعون إن غالبية بورصات العملات الرقمية الكورية ستغلق هذا الشهر، وسط ترجيحات أن يبلغ عدد البورصات المتوقفة إلى ما يزيد عن الـ 40 بورصة. ومن المتوقع أن يؤدي الفشل في تلبية المتطلبات الجديدة للجهات التنظيمية في كوريا الجنوبية إلى القضاء على العشرات من مشغلي تبادل العملات الرقمية.

100 هل انتهت العاصفة، أم أنها الهدنة؟

الموعد النهائي

يلوح في الأفق الموعد النهائي لبورصات العملات الرقمية في كوريا الجنوبية لتلبية متطلبات الامتثال الجديدة، حيث يُتوقع من جميع المشغلين تقديم طلبات للحصول على ترخيص رسمي من لجنة الخدمات المالية (FSC) في موعد أقصاه 24 سبتمبر.

واعترض ممثلو الصناعة وممثلو البورصات الأصغر على المتطلبات الجديدة، ولكن دون نجاح في إثناء لجنة الخدمات المالية عن قراراتها.

ومن المتوقع أن نحو ما يقرب من 40 من مشغلي التشفير البالغ عددهم 60 في البلاد سيضطرون إلى الإغلاق التام.

صفقة بتكوين بـ2 مليار دولار، محفظة مجهولة

الاعتراضات

كان جوهر اعتراضهم هو الالتزامات التي تظهر جميع البورصات دليلاً على أنها تعمل باستخدام حسابات بأسماء حقيقية في البنوك الكورية الجنوبية. وبررت FSC بالقول إن هناك طلبًا مرتفعًا من العملاء لمزيد من الحماية لأصولهم الموجودة في منصات التشفير الأصغر.

ومع ذلك، رفضت البنوك الكورية الجنوبية الانخراط في أي عملية تقييم مخاطر لبورصات المتقدمين، باستثناء منصات التداول الأربعة الأولى في البلاد.

وتمثل هذه البورصات الأربعة – Upbit وBithumb وKorbit وCoinone- بالفعل أكثر من 90 ٪ من إجمالي حجم التداول في كوريا الجنوبية.

وقد أكد الخبراء في الأشهر الأخيرة أن إطار عمل FSC الجديد يستعد لزيادة تعزيز مساحة العملة الرقمية في البلاد، حيث أنه قد يتحول إلى سوق احتكار.

ضربة عنيفة و3 مفاجآت سارة للعملات الرقمية

توقعات

وتكشف تقديرات كيم هيونج جونج، الأستاذ في مركز أبحاث العملات الرقمية في جامعة كوريا ورئيسها، أن إغلاق البورصات سيقضي على 42 من “عملات كيمتشي”، وعملات كيمتشي هو لقب للعملات البديلة الأصغر المدرجة في منصات أصغر وتم تداولها مقابل الوون الكوري.

وقال لي تشولي، رئيس بورصة العملات الرقمية المحلية فوبل جات في تصريحات لفاينانشيال تايمز: “من المتوقع حدوث موقف مشابه في البنوك بالقرب من الموعد النهائي”.

وأضاف: ” لن يتمكن المستثمرون من الاستفادة من ممتلكاتهم من العملات البديلة المدرجة في البورصات الصغيرة فقط، بل سيجدون أنفسهم فقراء فجأة.”

مع تقدير أن العملات الرقمية البديلة تمثل 90٪ من حجم التداول في أسواق التشفير في كوريا الجنوبية، أفادت تقارير أن لجنة الخدمات المالية قد نصحت مشغلي التبادل الذين يتوقعون الإغلاق إخطار عملائهم في موعد أقصاه 17 سبتمبر.

ادعى اتحاد (SE:7020) المستهلكين الماليين أن حماية العملاء من غير المرجح أن تكون الأولوية لتلك البورصات التي تواجه إغلاقًا وشيكًا، وبالتالي من المتوقع حدوث “خسائر فادحة للمستثمرين” بسبب تجميد الأصول وتعليق التداول على منصات أصغر.

صدمة وخيبة أمل، لماذا؟

خطوة استباقية

وكانت منصة بينانس قد أوقفت بالفعل استباقيًا تتداول الأزواج الكورية منذ أسابيع للتأكد من أنها لا تسيء إلى السلطات الكورية، وحتى تتمكن من التوافق مع متطلبات الهيئة.

يذكر أن بورصة بينانس كوين قد جمدت نشاطتها في حوالي 8 دول سواء جاء قرار التجميد من قبل الجهات التنظيمية أو كخطوة استباقية، مثل اليابان وكند والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

تم تصميم الإجراءات الجديدة للحد من حماس الكوريين لتداول العملات الرقمية وسط مخاوف من أن مستثمري التجزئة، وخاصة الأجيال الشابة، يقترضون بشكل مفرط من أجل الاستثمار في العملات الرقمية.

تطيح بالريبل خلال ساعات، ترتفع بجنون

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

المصدر : sa.investing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى