مواضيع العملات الرقميةمواضيع وشروحات

مالدروس المستخلصة من اختراق “Poly Network”؟

المتداول في سوق الكريبتو والمتابع له أكيد مرّ عليه ولفت انتباهه حدث اختراق مشروع التمويل اللامركزي “Poly Network” بقيمة 600 مليون دولار.

الحادثة أضفت بعض الحيوية والإنتباه لأسبوع بطيء في عالم العملات الرقمية المشفرة.

في حالة عدم تعرضك وإطلاعك على ماحدث، إليك ملخص حول ما حدث:

بدأت الحفلة يوم الثلاثاء الماضي بأخبار تفيد بأكبر اختراق في تاريخ العملات المشفرة.

بعدها بأيام قليلة اختتمت الحادثة بإعادة المخترق العملات الرقمية التي سرقها من “Poly Network”، وهو مشروع يسهل عمليات النقل بين شبكات البلوكشين المختلفة.

تبدو السرقة كأي سرقة أخرى في البداية، لكنها تحولت لشيء غريب لم يسبق وأن مرّ على مجتمع الكريبتو.

حيث قدم السارق نصائح للأشخاص عبر الأنترنت حول سبل وطرق الحماية.

بينما نشر فريق مشروع “Poly Network” رسالة للسارق مفادها:

عزيزي الهاكر نطلب منك ارجاع الأموال.

ثم كانت هناك جسلة اسألني أي شيء، حيث أجاب المخترق عن أغلب الأسئلة التي طرحها الجمهور عليه وكتب بلغة إنجليزية متقطعة، وشارك أفكاره حول القرصنة عبر شبكات البلوكشين وكيف أنها أصبحت أمر ساخن.

كما سأل جمهوره بسؤال مفاده:

اسأل نفسك ماذا تفعل إذا واجهت الكثير من الثروة.

الجزء الغريب الإضافي، جاء وسط تكهنات بأن الاختراق نفذ من قبل مخترق ذو قبعة بيضاء – أو يمكن أنه شخص من داخل المشروع – يسعى لتعليم Poly Network درسا حول الممارسات الأمنية السيئة.

ردا على ذلك، عرضت الشركة على المخترق مكافأة قدرها 500,000 دولار.

لكن المخترق رفض المكافأة.

ليعلق “مات ليفين” من بلومبرغ حول ذلك بالقول:

أصبح قراصنة الكريبتو لطيفون للغاية الآن.

بينما تساءل آخرون وجادلو بأن المخترق أرجع الأموال لصعوبة تحريكها خاصة في ظل إدراجها ضمن العناوين السوداء من قبل منصات التداول وجهات الكريبتو المختلفة.

حاليا غير معروف النية الحقيقة لما فعله المخترق، لكن يمكن وبشكل عام استخلاص بعض الدروس حول عملية الإختراق:

الدروس المستخلصة من اختراق “Poly Network”:

أولا: لا يزال الأمن السيبراني مهما لأي مشروع كريبتو، وأولئك الذين لا يأخذونه على محمل الجد يواجهون عواقب وخيمة.

ثانيا: أصبحت صناعة العملات المشفرة أكثر قدرة على تحمل الاختراق الكبير مقارنة بالماضي.

وينعكس هذا في الجهود السريعة التي بذلتها التيثر وآخرون لمنع تحويل الأموال المسروقة، وفي حقيقة أن أخبار الهجوم لم يكن لها تأثير يذكر على سعر البيتكوين والإيثريوم.

وهو أمر مختلف تماما عن ما حصل من اختراق على منصة Mt.Gox في 2014، حيث أثرت ودمرت الحادثة سعر البيتكوين لأشهر وأوقعت صناعة الكريبتو في حالة من الفوضى.

الدرس الأخير المستخلص من سرقة Poly Network هو أن عالم الكريبتو لا يزال مكانا غريبا وعجيبا بل وأبله.

حتى مع نموها لتصبح صناعة تبلغ قيمتها عدة تريليونات من الدولارات، لا تزال العملة المشفرة تتحرك من خلال الاختراق والصخب وغريبي الأطوار.

في هذا السياق، من المحتمل أن تكون لـ “عزيزي الهاكر” مكانه جنبا إلى جنب مع أمثال فتى “بيتكوين البيتزا” و “دوريان ناكاموتو” وذلك الشخص الذي يسوق لمشروع الاحتيال صارخا “Bitconnnnnnect” وعدد لا يحصى من الشخصيات الغريبة الذين يجعلون سوق الكريبتو شيئا مثيرا للاهتمام، وبأخبار لا تنتهي نحاول مواكبة أهمها في بيتكوين العرب.

اقرأ أيضا:

لأول مرة منذ 3 أشهر مؤشر الخوف والطمع للبيتكوين يظهر جشعا شديدا…ماذا يعني ذلك؟

احذر: محفظة كاردانو ADA احتيالية يتم تسويقها على منصة Discord

المصدر : بيتكوين العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى